RSS من نحن اتصل بنا الرئيسية


تحميل العدد الأخير
أرشيف الأعداد السابقة

على خطى نوفمبر الاستقلال سائرون...

المنابر

في تحقيق صحفي قامت به (المنابر).. جهات أمنية ومدراء بنوك وخبراء في تقنية المعلومات وأنظمة البنوك: لا وجود لقضية تسريب قاعدة بيانات سرية خاصة بالبنوك اليمنية

أ/ الشيخ فيصل بن حسين بازرعة- الباحث والمحاسب القانوني: الربيع العربي أمام مخاطر وتحديات

الحوار الوطني والطابور الخامس

نجاح الدبلوماسية الروسية و(هنجمة) الرئيس بوتن ستعيد موازين القوى الى طبيعتها.. هل حصـــن الأسد عرينــه أم فتــح البـــــــاب عــلى مصراعــيه؟

وثيقة التحالف الوطني للبناء والتحديث نحــــــــــــــو حاضر ومستقبل زاهر وواعد لليمن الجديد

الأستاذ الشيخ فيصل بن حسين بازرعة (الباحث والمحاسب القانوني): الربيع العربي أمام مخاطر وتحديات (3)

لتحقيق الحلم الصهيوني...دمروا سوريا

رئيس الجمهورية ودوره في بلورة المشروع الوطني الجديد

كيف تجاوز الإسلام سور الصين العظيم؟

الملتقى الوطني لأبناء الجنوب ومشاركته في الحوار الوطني

الربيع العربي أمام مخاطر وتحديات (1)

هذا هو محافظ شبوة

بعد زيارة ناجحة لروسيا.. رئيس الجمهورية يعود الى أرض الوطن

وبدء الحوار الجاد والمثمر

اللواء الركن أحمد مساعد حسين الحوار يمثل قمة العقول الناضجة

كيف نساعد على تحقيق التنمية ومنع التخريب ومحاربة الفساد؟

من أجل تشكيل مجلس أعلى تنسيقي لأبناء الجنوب.. اللجنة السياسية للملتقى الوطني لأبناء الجنوب تعقد اجتماعها

صحيفة (المنابر) تختار الأخ اللواء الركن / محمد ناصر أحمد – وزير الدفاع شخصية العام 2012

مدير عام شركة توتال الأستاذ حاتم نسيبة في حوار خــــــــــــــاص بـ(المنابر): الأمن والاستقرار كفيلان بتقدم البلد والشركة.. واهتــــمامنا بأبناء المنطقة مطلب أساسي

من أجل وحدة الصف الجنوبي وإيجاد حل عادل للقضية الجنوبية... الملتقى الوطني لأبناء الجنوب يشارك في مؤتمر الحوار الجنوبي في عدن

إلى فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة.. دماء أبناء شبوة التي أريقت يوم الأربعاء الماضي في رقبتك حتى يظهر المتسبب في إراقتها

أحد قادة فدائيي التنظيم الشعبي يكشف لـ(المنابر) بعض أسرار ثورة  أكتوبر.. () القائد الفدائي شيخ الحمزة السعدي (شاكر) يروي قصة نضاله ضد الاستعمار البريطاني

كابتن طيار مظهر فيصل بازرعة في حديث خاص لـ(المنابر).. توقفت عن الطيران لسوء الوضع في اليمنية وسوء المعاملة لنا كطيارين الكابتن طيار مظهر بازرعة.. من التحليق في الأجواء إلى الدخول في عالم التجارة الذي يراه يستغرب لأنه يراه في سن الشباب

المنابر تكشف بعض جوانب الفساد في شبوة

الثورة اليمنية ومشكلة الانتقال إلى الدولة المدنية

سقوط كوكب

الأستاذ الشيخ فيصل بن حسين بازرعة (الباحث والمحاسب القانوني): الفساد المنتشر في العلاقة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص (الحلقة السادسة- الباب الثاني)

ثوار شبوة: من شبوة صوت قوي يعلن أنه وحدوي

لا حوار دون وجود وعي وطني وثقافة ديمقراطية

ظاهرة تهريب مخطوطات زبيد لم تتوقف

في ندوة عقدتها صــــــــــــــــــــــــــــحيفة المنابر: الفدرالية في اليمن بين المواقف السياســــــية واحتياجات الواقع الاجتماعي (الجزء الأول)

مغنّي الدان الحضرمي سبيت الشاذري .. رحيل بعد عطاء فني كبير
المنابر
19-05-2012

 

مغنّي الدان الحضرمي سبيت الشاذري .. رحيل بعد عطاء فني كبير

3fef36d3-5058-42e7-8b4f-804869c14ebf.jpg

رحل إلى جوار ربه أحد مغني الدان الحضرمي الأصيل والناس في سبات تام لا أحد يهتم برحيل ذلك الرجل الذي سخر نفسه طوال حياته في خدمة الوطن، ذلك الوطن الذي لم يهتم برحيله، لكنني أقول ليس الوطن المسؤول الأول، لكن العايشين على تربة ذلك الوطن الذين لم يهتموا برحيل أحد رواد الدان وفي المقدمة الثقافة، لم يتم نعي ذلك الرجل رسمياً، لذا فإن أغلب الناس والمحبين لذلك الرجل لم يعرفوا شيئاً عن رحيله، وفي المقدمة أنا، حيث فوجئت بخبر رحيله عندما كنت ذاهباً للقائه بهدف أخذ بعض المعلومات عن شعراء عاصرهم، مثل : عائض بالوعل وغيره، لكنني فوجئت برحيله عن هذه الدنيا بقول أحد من سألتهم : «شوفه في مقبرة جرب هيصم، اللَّه يرحمه ويتوب عليه»، حزنت وقطفت عيناي دمعاً لمعرفتي بذلك الرجل الحبوب الذي عرفته في مدينة شبام التاريخية، وقلت : اللَّه يرحمه، وكل نفس ذائقة الموت، إنا للَّه وإنا إليه راجعون.

حملت قلمي لكي أكتب عن ذلك الرجل البسيط والمتواضع الذي لم يهتم أحد برحيله، وعرف الآخرون برحيله عبر المنابر الإعلامية.

هو سبيت يسلم محفوظ الشاذري، من مواليد مدينة شبام التاريخية، محافظة حضرموت، أحد مغني الدان الحضرمي المخضرمين بوادي وصحراء حضرموت عامة، ومديرية شبام خاصة، له من الأبناء

خمسة : ياسر، ويسلم، وثلاث بنات، تأثر بالدان من والده، وبدأ غناء الدان وهو في سن (12) عاماً، عندما عاد من سواحل أفريقيا، حيث عاصر العديد من شعراء وادي حضرموت بمشاركته في جلسات السمر للدان، منهم الشاعر المرحوم عائض بالوعل، والشاعر المرحوم سالم بن عبدالقادر العيدروس، والشاعر المرحوم خميس كندي، والشاعر محمد بن ناصر الدهري، والشاعر أحمد عمر شماخ، وغيرهم من الشعراء والمغنين المرحوم عبيد بامطرف «حنكيل» وغيرهم من أبرز ما تغنى بها بصوت الدان «بالهلالي وين باتشرق وتغرب منين»، والذي قالت أحد الأبيات لها :

يا سبيت الشاذري نسنس وغن

خل بقعة بالتماني

والخضر عند تمن

لا تقول الرزق بايأتي منين

بالهلال وين تشرق وتغرب منين

ظل وفياً في الحياة لتوفير لقمة العيش الكريمة لأسرته إلى أن رحل عن هذه الدنيا، التي لا يطلب فيها أحد إلا المواساة عند رحيله منها، لكن الوفاء قل ورحل ولم يعرف أحد عنه إلا الذين حوله، لم يهتم أحد بما يختزنه ذلك الرجل من أشعار قديمة وغيرها من المعلومات، وقد رحلت معه إلى جرب هيصم القليل، حيث تم مؤخراً تسجيل شريط «سي دي» فيه عدد من أصوات الدان القديمة والتراثية بتمويل من المشروع الألماني (GIZ)، كما تم تكريمه من قبل وزارة الثقافة عام 2004م في عهد الوزير الرويشان، كما أجرى معه الزميل جيلاني قبل رحيله وبالذات في شهر مارس 2012م مقابلة لمجلة «شعاع الأمل»، ويعتبر اللقاء الأخير في حياته.
لقد رحل مغني الدان سبيت الشاذري ولا يوجد مَنْ يهتم برحيله إلا أسرته ومحبوه، بالإضافة إلى المقبرة التي كان قائماً على إدارة شؤونها، والتي استقبلته ليسكن فيها إلى الأبد حتى يوم الحساب، تغمد اللَّه المرحوم بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته، إنا للَّه وإنا إليه راجعون.

---------------